Thu. Dec 3rd, 2020

Britishey Training Centre

Teacher Training & ELT Services

غارات الذكريات

1 min read

وأحيانا وأنت مضجع على فراشك تطالع عيناك أدق التفاصيل في جنبات السقف والذكريات تشن على وجدانك الغارة تلو الأخرى وتنهال عليك الطعنات فلا تدري من أي موضع تسيل منه دمائك ولا تكاد تستفيق من كل ذلك إلا وقد أدركت خطين من الدموع ينسابان على وجنتيك دونما بكاء. حينها فقط تدرك أن شيئا ما داخلك قد تحطم وصار إعماره مستحيلا

Leave a Reply

%d bloggers like this: