Sat. Dec 5th, 2020

Britishey Training Centre

Teacher Training & ELT Services

إما غيبة وإما بهتان

1 min read

وليس أسوأ من أن تكون مذبوحا ونزفك لا يكف عن الجريان ثم تجد امرأة أحسنت إليها من قبل وجعل الله بينكما مودة تقف في صفوف النائلين منك في شدتك فتصبح هذه المرأة بين أمرين لا ثالث لهما فإما أن ما قالته فيك حق وعلى هذا فستكون من أهل الغيبة وإما أن ما قالته فيك باطل فتصبح من أهل البهتان

فبأي وجه تستطعين النظر في مرآتك صباحا وما الذى سترينه إن فعلتي ؟ .

أنا اخبرك: سترين وجها لامرأة لم تلزم قول الله جل وعلا: هل جزاء الإحسان إلا الإحسان

Leave a Reply

%d bloggers like this: